السبت 10 ديسمبر 2016 14:39 مساءً

ورد للتو من داخل المحكمة بباريس.. القضاء الفرنسي يرفض وبشكل رسمي تنازل الضحية وينزل هذه العقوبة السج

رفض قاضي التحقيق الفرنسي، تنازل الضحية التي اتهمت سعد المجرد باغتصابها، وذلك بناء على ما يمليه القانون الفرنسي في مثل هذه الجرائم.
ونزل الخبر كالصاعقة على محبي المغني المغربي، الذي كان يمني النفس في تنازل ضحيته من أجل الإفراج عليه على الأقل بشكل مؤقت، غير أن القانون الفرنسي منعها من ذلك.
وقال أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولي وخبير في القوانين الفرنسية، في تصريح لقناة العربية، إن القانون الفرنسي لن يسمح للضحية بالتنازل، بحكم أن القضية المعروضة عليه، هي قضية اغتصاب باستعمال العنف والضرب.
وأضاف سلامة في تصريحه، أن العقوبة الحبسية يمكن أن تصل إلى 20 سنة، إذا تبث تعرض الضحية لخدوش أو إعاقة أو ضربة قوية في جسدها، مبرزا أن القانون المعمول به في فرنسا، يمنع حتى التصالح بين الطرفين.
وتحاول هيأة الدفاع إقناع المحكمة بإجراء مواجهة بين الطرفين اليوم (الأربعاء)، وذلك لتوضيح الحقيقة كاملة لقاضي التحقيق.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Download Premium Magento Themes Free | download premium wordpress themes free | giay nam dep | giay luoi nam | giay nam cong so | giay cao got nu | giay the thao nu