الأربعاء 7 ديسمبر 2016 10:35 صباحًا

هـــام لجميع مستخدمي الواتساب: هذا ما يجب عليكم القيام به وفورا إن وصلتكم هذه الرسالة وإلا فجميع صوركم وبياناتكم في خطر

حالة من القلق والتوتر تسيطر على مستخدمي الهواتف الذكية خاصة مستخدمي تطبيق “واتس آب”، وفوجئ عدد كبير منهم بتلقي رسالة تحتوي على رابط أحد المواقع والذي يشمل تطوير لــ “واتس آب” سواء من حيث الإمكانيات والتطبيقات المخصصة، بمجرد تفعيل البرنامج سيتغير لونه من الأخضر إلى الأزرق كعلامة لتأكيد التفعيل وتمتعك بالإمكانيات الجديدة المطورة، لكن يشترط التفعيل أن تقوم بدعوة أصدقائك بإرسال نفس الرسالة ولا يقل عددهم عن 15 صديقًا.
استجاب كثيرون للتعليمات وقاموا بإرسال الرسائل لأصدقائهم وانتظروا أي تغييرات في إمكانيات أو شكل “واتس آب” لكن شيئًا لم يحدث، لتكون المفاجأة التي صدمتهم جميعًا أن ما حدث لم يكن سوى محاولة أحد “القراصنة” السطو على بيانات المستخدمين، وتلك الرسالة ما هي إلا ” فيروس” إلكتروني أصاب أجهزتهم.
قالت “ندى الشربيني”: إنها استقبلت رسالة من صديقة لها تفيد بأنها إذا كانت ترغب في تطوير إمكانيات برنامج “واتس آب” الخاص بجهازها المحمول، فعليها الدخول على رابط أحد المواقع، ثم فوجئت بأنه يطلب منها دعوة 15 صديقًا لها للقيام بنفس الخطوة ليتم التفعيل، وبالفعل قامت بالدعوة وانتظرت التغييرات الخاصة بالبرنامج لكن شيئًا لم يحدث.
فيروس جديد يهدد مستخدمي
واستملت “ماجدة فرغلي” طرف الحديث لتكمل القصة قائلة: إنها في البداية تعجبت من مضمون الرسالة لكنها غامرت بمنطق أن عليها أن تجرب “ولن أخسر شيئًا” ولكن شيئًا لم يحدث فلا لو البرنامج تغير ولا جاءتها أي رسالة من الموقع الأصلي للبرنامج، فبدأ الشك في أن ما حدث لم يكن إلا لعبة لكن لم يدر بذهنها أنه فيروس، حتى جاءتها رسالة من أحد أصدقائها يؤكد لها أن هناك سرالة منتشرة على واتس آب ماهي إلا فيروس المراد به اقتحام الأجهزة لمعرفة بيانات أصحابها.
وفي ذات السياق أوضح “محمد جمال” أحد المستخدمين الذين جاءتهم الرسالة أنه كان في حيرة عندما جاءته رسالة التحذير من هذا الفيروس، فماذا يفعل وقد قام بالفعل بدعوة أصدقائه الخمسة عشر وهو ما يعني أنه تسبب بدون قصد في إصابة أجهزتهم بهذا الفيروس، وعلى الفور قام بإرسال رسالة تحذير بتجاهل تلك الرسالة وعدم الدخول على الرابط الموجود بها، وضرورة فحص الجهاز والتأكد منعدم حصول أي تغييرات جوهرية فيه.
أما “ضحى راشد” زميلة صحفية فعلقت على ما حدث بأنه بمثابة لعبة سخيفة وعندما نفذت التعليمات لم يحدث أي تغيير وكذلك لم يتأثر جهازها ولم تفقد أي تطبيقات أخرى على الجهاز ولم تلحظ أي تغيير يذكر، ونصحت أصدقائها بتفعيل برنامج حماية على أجهزتهم وفحصها للتخلص من أي فيروسات محتملة قد تكون أصابت أجهزتهم بالفعل.
خبير البرمجات محمد عمران، أكد أن مثل تلك الفيروسات يقوم بها “هاكر” ويكون له مقصد محدد من إرسالة للأجهزة ومحتمل أنه يريد تجريب شيئ معين أو يريد الحصول والقرصنة على أسماء وبيانات مستخدمي برنامج “وتس آب” لغرض ما.
ونصح خبير البرمجيات مستخدمي “واتس آب” بعدم التفاعل مع مثل تلك الرسائل لأن تحديثات البرامج والتطبيقات لا تكون إلا من خلال متجر البرامج الخاص بأندرويد وأحيانًا يطلب البرنامج نفسه التحديث، بدون انتظار مثل تلك الرسائل الضارة، محذرًا من أن تطبيقات أندرويد وخاصة “واتس آب” من أسهل ما يمكن اختراقه بالفيروسات وكان أشهرها “ليندا 2015” الذي ألحق أضرارًا بكثير من الأجهزة، وللتخلص من مثل الفيروسات يجب اللجوء إلى أحد تطبيقات مكافحة الفيروسات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Download Premium Magento Themes Free | download premium wordpress themes free | giay nam dep | giay luoi nam | giay nam cong so | giay cao got nu | giay the thao nu