الأحد 11 ديسمبر 2016 02:12 صباحًا

جديد قضية الصنهاجي … “فيديو” الفضيحة مقسم إلى 3 أجزاء وتخوفات من ظهور مقاطع ساخنة جديدة

أكدت مصادر مطلعة أن “الفيديو” الذي انتشر أمس (الأربعاء)، عبر “الواتساب” و”فيسبوك”، لنجم الأغنية الشعبية سعيد الصنهاجي، هو مقطع واحد فقط من “فيديو” طويل تم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء، وهو المقطع الأقل “سخونة” مقارنة بالمقاطع الأخرى التي يظهر فيها الصنهاجي في ممارسة جنسية كاملة.

المصادر نفسها قالت في اتصال مع “الصباح”، إن إحدى الفتيات التي سرّبت “الفيديو” كانت ترغب في ابتزاز الصنهاجي، وهو ما لم يرضخ له “سلطان الطرب الشعبي”، ووضع شكاية لدى مصالح الأمن التي اعتقلت واحدا من المتورطين بطنجة، مما أدى بها إلى تنفيذ تهديدها ونشر “الفيديو” على أوسع نطاق.

وأشارت مصادر مقربة من الصنهاجي، إلى أن تاريخ تصوير “الفيديو” يعود إلى حوالي 4 سنوات، وأن المطرب الشعبي أدى مبلغا ماليا مهما مقابل عدم نشره، وظل يعتقد أن “السي دي” دمّر تماما، قبل أن يفاجأ بظهوره من جديد في محاولة أخرى لابتزازه، رفض الخضوع لها وقرّر اللجوء إلى الأمن، وهو ما أكده، في اتصال مع “الصباح”، مدير أعماله عماد النجلاني، الذي قال إن الملف اليوم بين أيدي الشرطة القضائية التي ألقت القبض على أحد أفراد “العصابة” بطنجة، وبالتالي فهو غير مسموح له بأي تصريح في هذا الشأن حتى لا يؤثر على سير التحقيقات.

وأضاف النجلاني، في الاتصال نفسه، أن “الفيديو” تمت “فبركته” بنسبة 90 في المائة، وأنه خضع لعملية “مونتاج”، محذرا كل من يتقاسمه ويعيد نشره بمتابعة قانونية، وبأن يتحمل مسؤوليته في ذلك.

وفي رده على تساؤل “الصباح” حول الجهة التي قد تكون لها مصلحة في نشر “الفيديو”، قال النجلاني إنه لا يريد أن يتهم أحدا اليوم، وإن من سرّب الفيديو فعل ذلك بعد ما وقع لسعد لمجرد، مضيفا “هناك أسماء لا يمكنني الإفصاح عنها الآن. لكن الحقيقة ستظهر خلال أيام معدودة. هادشي مقصود وبلعاني والغرض منه هو الانتقام… وأظن أن العديد من الفنانين سيكونون ضحية لمؤامرات من هذا القبيل في مقبل الأيام”.

وتجدون تفاصيل جديدة صادمة عن القضية، في عدد جريدة الصباح ليوم غد الجمعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Download Premium Magento Themes Free | download premium wordpress themes free | giay nam dep | giay luoi nam | giay nam cong so | giay cao got nu | giay the thao nu