يقتل مغتصب زوجته ويطهو أعضاءه التناسلية ويأكلها

ألقت الشرطة الاندونيسية القبض على زوجين، وذلك بعد أن استدرجت الزوجة رجلا ادعت أنه اغتصبها، ليقوم الزوج بقتله، وقطع أعضاءه التناسلية، وطهوها، وتناولها على العشاء هو وزوجته.

وفي التفاصيل، التي نشرتها صحيفة “مترو” البريطانية، اكتشف رودي أفندي (30 عاما) إن زوجته لم تكن عذراء في ليلة زفافهما، وحين سألها عن السبب، ادعت أن رجلا اغتصبها، وأخبرته باسمه، فطلب منها أن تستدرجه بحجة أنها تريد لقاءه.

وقال أفندي، الذي اعترف بجريمته للشرطة، إنه كان في انتظار الرجل عند وصوله إلى المكان المحدد، وقام بطعنه حتى الموت، ثم عمد إلى قطع أعضاءه التناسلية، قبل أن يضرم النار في سيارته، وعاد إلى البيت وقامت زوجته البالغة من العمر 20 عاما بطهو أعضاء الرجل وتناولاها معا، مضيفا أنه فعل ذلك “لعلاج وجع قلبه”.

وكانت الشرطة عثرت في تشرين أول/ أكتوبر الماضي على الضحية في سيارة محترقة، وقادت التحقيقات إلى زوجة أفندي، التي اعترفت وزوجها بالجريمة، وقالت متحدثة باسم الشرطة المحلية لوكالة “فرانس برس” إن القضية لا تزال قيد التحقيق، ولكن التهمة المرجحة، التي ستوجه إلى أفندي ستكون القتل العمد.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.