“ولد الشوافة” الخارج حديثا من السجن بسبب جريمة قتل.. يقتل مرة أخرى!

لفظ شاب عشريني أنفاسه الأخيرة، دقائق بعد إصابته بطعنة قوية بسكين كبير من طرف شخص يلقب ب”ولد الشوافة”، وهو من ذوي السوابق، خرج حديثا من السجن بعد قضائه عقوبة سجنية بسبب جريمة قتل في مدينة الجديدة.
وحسب مصادر، فإن الجاني وجه، عصر أمس الاثنين، طعنة قوية بالسكين إلى الضحية، البالغ من العمر 22 سنة، على مستوى الكلية، حيث سقط في بركة من الدم، إثر نزيف حاد، ولفظ أنفاسه دقائق بعد ذلك، في حين لاذ الجاني بالفرار.
وحضرت عناصر الشرطة القضائية إلى حي القلعة، مسرح الجريمة، حيث عاينت جثة القتيل، التي تم نقلها إلى مستودع الأموات، في حين حررت مذكرة بحث في حق الجاني الملقب بـ”زريقة ولد الشوافة”، الذي لم يمض على خروجه من السجن كثيرا، حيث سبق وحكم عليه بالسجن 15 سنة نافذة بسبب جريمة قتل، قضى منها 10 سنوات، ثم خرج ليرتكب أخرى في حق شاب آخر.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.