وجد زوجته عارية في السرير مع والدها .. لن تصدق ماذا حصل !!!

وجد ابن الخامسة والعشرين زوجته عارية في السّرير مع والدها (47 عاماً) في منزلهما في مقاطعة أوكلاند الأميركيّة.
وطعن الوالد هنري الن مايكل صهره بالسّكين حين كشف فعلته وتمكن من الهرب من المنزل قبل وصول الشّرطة.
وتقول الزّوجة (24 عاماً) إنّها كانت تشرب الكحول مع والدها قبل عودتها إلى المنزل وفقدانها الوعي. وادّعت أّنّ والدها اغتصبها ولم تعرف ما حصل إلّا بعدما أيقظها زوجها.
ولهنري تاريخ حافل بالجرائم ففي العام 1992 دخل السّجن لمدّة 20 عاماً بسبب سرقة وفي آذار (مارس) 2015 وُضع تحت الرّقابة بسبب اعتدائه على أحدهم بسلاح خطير.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.