والد سعد لمجرد يفترش الأرض في محكمة باريس في انتظار الحسم في مصير ابنه المعتقل

ظهر الفنان المغربي، البشير عبدو، والد المغني سعد لمجرد، يفترش الأرض، داخل مقر المحكمة الباريسية، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، حيث ينتظر الحسم في مصير ابنه المتهم بمحاولة اغتصاب فتاة فرنسية.

وانتشرت صورة على الفيسبوك للبشير عبدو، الذي سافر، أمس الخميس، إلى باريس، وهو يفترش الأرض بمقر المحكمة، في انتظار معرفة تفاصيل قصة اعتقال ابنه.

وينتظر أن يمثل لمجر زوال اليوم الجمعة، أمام قاضي التحقيق، بعد أن يتم الاستماع إلى الشهود من طرف الشرطة القضائية، وهما صديقان له، أحدهما مصري، والآخر جزائري.

وسيطلب دفاعه المكون من ثلاثة محاميين، 2 مغاربة، ومحامي فرنسي، بإطلاق سراح لمجرد، ولو بكفالة مادية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.