والد الشرطية التي أطاح بها تاجر المخدرات « خريبيقة » يكشف حقائق مثيرة من المنسوب اليها !!

صرح محمد بولفراخ ضابط سابق للشرطة القضائية، ووالد الشرطية التي راج أن علاقة غرامية كانت تجمعها بتاجر المخدرات المسمى « خريبيقة » المدان ابتدائيا في ملف التهريب الدولي للمخدرات بالمهدية، عن حقائق جديدة في قضية نجليه الشرطية والشرطي اللذين تعرضا لقرارات تأديبية من قبل لجنة تفتيش مركزية.

وحسب يومية الصباح فقد طالب والدهما الجهات المسؤولة بإعادة فتح تحقيق دقيق وعميق في ملابسات توصل ابنته غزلان بولفراخ، وابنه رشيد بولفراخ ببرقيتين إداريتين تقضيان بانتقالين « اعتبرهما تعسفين في حقهما، دون أن يستندا على أي أساس صحيح، لما شابت القرارات التي توصلت بها المديرية العامة للأمن الوطني من مغالطات واتهامات باطلة، مست بسمعتي وأثرت نفسيا على أفراد أسرتي ».

وأضافت الجريدة أن الأب استرسل كلامه قائلا: « سأبين لكم الحجة والبرهان وبالوثائق والمستندات التي تكذب التقارير التي توصلت بها المديرية العامة للأمن الوطني واصفا إياها بالتقارير المغلوطة.
وأكد الضابط السابق في تصريح له مع نفس اليومية أن ما نسب لابنته مجرد تلفيق وبهتان وتشويه للحقيقة ملتمسا فتح بحث دقيق ومعمق لكشف التلاعبات المتضمنة في التقارير الموجهة الى المديرية العامة للأمن الوطني.

أما بخصوص نجله الذي يعمل بدوره في سلك الشرطة، وتعرض الى عقوبة تأديبية بتنقله بعيدا عن القنيطرة، قال الضابط السابق في الشرطة القضائية » ان ابني رفع في شأنه تقرير الى المديرية العامة للأمن الوطني، ورد فيه أنه تعرض لحادث سير وكان في حالة سكر، بينما تؤكد الشهادة الطبية للطبيب المعالج، أنه في حالة طبيعية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.