والد الرضيعة التي سرقت من مستشفى ابن رشيد يحكي تفاصيل مثيرة عن الواقعة…ويتعرى في الشارع مهددا: رجعوا لي بنتي او انتحر!

أصيب والد الرضيعة التي سرقت، اليوم الأربعاء، من قسم الولادة بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء. بحالة هيستيرية، بعد معرفته بسرقة ابنته من المستشفى.
وقال الأب “نبيل زوفير إن زوجته أنجبت يوم الاثنين الماضي، وكانت تستعد لمغادرة المستشفى، اليوم الأربعاء.




وأضاف الأب، الذي تعرى أمام باب المستشفى، وظل يذرف الدموع بعد اختفاء ابنته، إن “سيدة دخلت الغرفة حيث ترقد زوجته، وكانت ترتدي بذلة الممرضات، وطلبت منه تسليمها الرضيعة لفحصها”. وأضاف باكيا “أخذت البنت واختفت”.
ولم يعلم الأب بسرقة ابنته إلا بعد حضور الأطباء يسألون عن الطفلة، ليكتشف أنها سرقت.
وحلت عناصر للأمن، والشرطة العلمية والتقنية، بمستشفى ابن رشد، حيث تجري الأبحاث والتحقيقات لمعرفة “السارقة”.
هذا ولم تعلم الأم لحد الآن بقصة سرقة ابنتها، التي اختارت لها اسم “هاجر”

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.