والدة السيدة التي شرملها زوجها وخلف عن ذالك “50 غرزة” تحكي تفاصيل صادمة

لم تستطع أن توقف دموعها، وهي تحكي عن التعذيب وأبشع أنواع العنف التي عاشته ابنتها « كلثوم » مع زوجها « ع.و ». تحكي « عائشة » والدة كلثوم والدموع تخنق صوتها، تفاصيل يوم الأربعاء الأسود، الذي هاجم فيه الزوج ابنتها في الصباح بعدما انتظر خروجها للمحلبة لشراء ما يلزمها لفطور الصباح. تقول في حديث : « رفع دعوى قضائية للطلاق، وعندما تأكد أن الطلاق سيتم في الجلسة الأخيرة، هاجمنا في عقر بيتي وضرب ابنتي بآلة حادة « ترونش » في وجهي بها ثوم ».
وأضافت « الان نحن نقطن عند أحد الأقارب، لأنه لازال يهددنا ويرسل رسائل صوتية يؤكد فيها أنه سيعيد الكرة مرة أخرى، والاعتداء على حفيدتي الصغرى ». راكمت كلثوم الشكايات والشواهد الطبية، في كل مرة تتعرض فيها للعنف والتعذيب، دون أن تؤدي خطواتها إلى تراجع زوجها عن تعنيفها، تضيف المتحدثة. وكشفت عائشة أنها عارضت هذا الزواج قبل 5سنوات من اليوم، خاصة أن كلثوم كان سنها لا يتجاوز 13 سنة، لكن خضعت للأمر الواقع ماداما يحبان بعضهما..
وتضيف « فجأة دخلت عش الزوجية لتكتشف أن زوجها يتناول مخدر » القرقوبي « ، أنجبت معه ابنا معاقا، وكلما كانت تعود إلى بيت والديها لتشكو كانوا يطالبونها بالصبر وبالعودة إلى بيت الزوجية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.