هكذا تجذبين الرجل إليكِ السر الذي لا يعرفة أي أحد

  • في زحمة الحياة، تود كل فتاة عزباء لو التقت بفارس الأحلام، ولكن كثيراً ما لا يكون من السهل اجتذاب الرجل إليهاوالظفر به كشريك حياة. فكيف تجتذبين فارس أحلامك؟ وكيف تكون طريقة تعاملك معه؟ هنا بعض النصائح.
    في زحمة الحياة، تود كل فتاة عزباء لو التقت بفارس الأحلام، ولكن كثيراً ما لا يكون من السهل اجتذاب الرجل إليهاوالظفر به كشريك حياة. فكيف تجتذبين فارس أحلامك؟ وكيف تكون طريقة تعاملك معه؟ هنا بعض النصائح.
    في معمعة الحياة، ترغب كل شابة عزباء لو التقت بفارس الأحلام الذي تحب أن ترتبط به ومتابعة حياتها معه، ولكن مع كثرة الخيارات النسائية من حول الرجل قد يكون من الصعب عليها جذبه كشريك.، لذلك هنا بعض النصائح التي قدمها موقع “ويكي هاو” الإلكتروني وموقع “كاتش هِم كِيب هِم” الإلكتروني.
    على المرأة أن تكون واثقة من نفسها: فالناس يحبون عادةً الأشخاص الذين يشعرون بالراحة مع أنفسهم ويتميزون بإشعاع خاص يجعل الآخرين أكثر فضولاً واهتماماً وانجذاباً إليها.
    كوني كما أنتِ: ففي وسط الكثير من الناس قد تشعرين بالخجل ولا تعرفين ماذا تقولين، وقد تصبح ردود فعلك واستجابتك تجاههم كشخص آخر ليس أنتِ. ولذلك من الأفضل أن تكوني أنتِ نفسك كما أنتِ في الاجتماعات أو عند وجودِك في حشد من الناس، أو في حضرة الرجل الذي تحبين أن ينجذب إليك: فلا تشعري بالعصبية وقولي رأيكِ بصدق وما تفكرين به وما تعتقدينه من دون توريه.
    فمثلاً توجد نساء يقلن للرجال ما يريدون سماعه، فيبحثن عما يريد أن يسمعه الرجال ويقلدنه، ولكن قد يكون لهذا نتائج عكسية. فالأفضل والأكثر جاذبية وإثارة للاهتمام هو أن تقولي من البداية رأيك وما تعتقدينه بصدق وبأمانة.
    فإذا سألك الرجل عما إن كنتِ تحبين فيلماً معيناً وأنتِ لا تحبينه، فكوني صادقة وقولي رأيك بصراحة بأن الفيلم لا يعجبكِ، بدلاً من أن تزعمي أنك تحبينه ظناً منك أن الرجل أيضاً يحبه. وعلى العكس: حين يكون هناك تضاد بالآراء قد يكون النقاش أكثر إثارة للاهتمام، وما كان لهذا النقاش أن ينشأ لو اتفقتِ معه في رأيك.
    طرح الأسئلة عن اهتمامات الرجل الذي ترغبين بالارتباط به: فهذايدل على أنك مهتمة به وبمعرفته أكثر.
    إبداء الإعجاب: مثلاً بسترته، وكذلك بإخباره بأنك ستكون مسرورة بالتواصل معه من جديد، فهذا يجعلك أكثر جاذبية.
    لا تتصرفي كشخص أنتِ لستِ هو: فسواءٌ أكنتِ انطوائية أو منفتحة أو ظريفة أو حتى غريبة أو ساخرة أو مزيج من ذلك كله، فلا تحاولي أن تغيري من شخصيتك لإرضاء الرجل. وإذا أراد شخص أن يغيرك وأن يعدّل من خصائصك فإنه الشخص لا يناسبك أبداً.
    واعلمي أن تصرفك كشخص آخر يضر بك ويؤلمك، فليس من الجيد أن البدء بعلاقة لا تتصف بالأمانة والصدق. على سبيل المثال: إذا كنتِ تدرسين الفيزياء وتريدين أن تصبحي مدرّسة للفيزياء فلا تتصرفي بشكل آخر كما لو أنك لا تعرفين في هذه المادة شيئاً ظناً منك أن تصرفك بشكل مختلف قد يصيبه بخيبة الأمل، ولذلك لا تخفي الأشياء الأساسية وكوني صادقة منذ البداية.

  • قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

    شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.