هذا هو مصير خديجة بعد ارتكابها للجريمة المروعة يوم أمس بمراكش

من المنتظر أن تلتحق خديجة بحبيبها مراد بمستشفى الأمراض العقلية “مرشيش”، إذا ما أكد التقرير الطبي الذي أجري لها أمس الاثنين، أنها تعاني خللا عقليا.

وحسب مصادر محلية، فإن مصير خديجة قد يكون السجن إذا ما أتبت التقرير أنها لا تعاني أي مرض عقلي، وذلك عقب تورطها في جريمة مروعة ظهر أمس الاثنين، حينما وجهت مجموعة من الطعنات القاتلة لأحد الأشخاص بالحي الشتوي بمقاطعة جليز بمراكش بعد أن سخر منها.
وأضافت المصادر ذاتها، أن مظهر “خديجة” الذي انتقده رواد مواقع التواصل الاجتماعي ليس اعتباطيا ولا يعكس بتاتا شكلها الحقيقي، بل هو اختيار مقصود من طرفها حاولت من خلاله اتقاء شر المتشردين، وتفادي التعرض للاعتداء الجنسي بعدما هربت من بيت أسرتها وقررت العيش في الشارع.
وتجدر الإشارة إلى أن خديجة أو محبوبة روميو مراكش انتشرت حكايتها بقوة يوم عيد الحب حينما صعد حبيبها مراد إلى لاقط هوائي وهدد بالانتحار إذا لم تأتي خديجة وتوافق على العودة إليه.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.