هذا ما وقع لخديجة امرير المستفيدة من عفو ملكي بعد حكم الإعدام وهذه هي الرسالة التي وجهتها للمغاربة

كشفت مصادر خاصة،أن السجينة خديجة أمرير التي استفادت من عفو ملكي بمناسبة عيد العرش،تعاني من أزمة نفسية جد صعبة بسبب تداول الإعلام قصتها مع قتل زوجها.

و قالت مصادرنا،اليوم السبت،أن خديجة، تستعطف المغاربة بعدم التدخل في حياتها الخاصة ، خوفا على مستقبل أولادها الشباب.

وتعتبر خديجة المرأة الوحيدة التي حكم عليها بالإعدام في المغرب، نتيجة لارتكابها جريمة قتل قبل حوالي 20 سنة راح ضحيتها زوجها.

و كانت خديجة أمرير قد استفادت،اعتبارا لحسن سلوكها ، من العفو الملكي ثلاث مرات، إذ جرى تحويل عقوبتها من الإعدام إلى المؤبد، ثم إلى السجن المحدد، فالعفو مما تبقى من العقوبة، وقد كرست سنوات سجنها للتعلم واكتساب المهارات والمهن.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.