هذا ما قررته استئنافية سطات في قضية “قائد الدروة”

أجلت غرفت المشورة بالمحكمة الاستئناف في سطات، النظر في ملتمس الوكيل العام الخاص بمتابعة “قايد الدروة”، في حالة اعتقال، إلى غاية يوم الاثنين المقبل.
ويتابع “قايد الدروة” بتهمة التحرش بسيدة متزوجة من منطقة الدروة، ووضعه بالسجن رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي، وذلك طبقا للفصل 175 من القانون الجنائي، من أجل التحرش والتحريض على الفساد.
وكان عبد الإله بنكيران،رئيس الحكومة انتقد أمس الاحد في خطابة بمناسبة فاتح ماي،انتقد مُتابعة “قائد الدروة” في حالة سراح، مقابل مُحاكمة سهام نوالي وزوجها وصديقهما، بتهمة تكوين عصابة إجرامية، وتصوير بطل “الجنس مقابل البناء”، وهو عار.
وكانت المحكمة الابتدائية في برشيد، قد قضت، الخميس الماضي، بالحبس سنة نافذة في حق الزوج، المتهم بتصوير قائد “الدروة”، مجردا من ملابسه، مع أداء غرامة ألف درهم، وأربعة أشهر حبسا نافذا في حق زوجته “سهام”، وثمانية أشهر حبسا نافذا في حق صديق الزوج مع أدائه غرامة 500 درهم. كما حكمت المحكمة ذاتها ببراءة عوني سلطة، بينما أدانت ثالثا بشهر حبسا نافذا، وغرمت المتهمين 60 ألف درهم للمطالب بالحق المدني.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.