هذا ما قاله النائب الأول للوكيل العام بفاس بعدما تورط ابنه في قتل دركي

بعد أن قتل دركي بضواحي فاس وحسب مصادر مقربة من المسؤول القضائي إبن النائب الأول للوكيل العام فإن هذا الأخير طلب بتطبيق القانون في حق إبنه وأن تأخد القضية مسارها الطبيعي، مشيرة إلى أن الموقوف البالغ من العمر 27 سنة لم يكن في حالة سكر لحظة الحادث ولم يهرب إطلاقا من مكان الحادث، خاصة وأن الامر يتعلق بسيارته الخاصة وليست سيارة أبيه، تعرضت لأعطاب لا يسمح معها الفرار من مكان الحادث.
وأكدت المصادر نفسها أن المعني بالأمر سلم نفسه إلى مصالح الدرك الملكي، دون أن تطارده أي فرقة من الدرك لتأمر النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بذات المدينة بوضع ابن المسؤول القضائي سجن عين قادوس .

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.