هذا ما قالته فاطمة خير عن “فضيحة للا لعروسة”

تعليقا على النقاش الذي أعقب “فضيحة” الحلقة الأولى من برنامج “للا العروسة”، بعدما كشف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بأن العروسين ممثلي مدينة مكناس متزوجين من وقت طويل، وسبق لهما أن أقاما حفل زفاف، بالإضافة إلى أنهما أبوين لطفلة، الأمر الذي يتنافى وشروط المشاركة في البرنامج، قالت الممثلة فاطمة خير، منشطة “للا العروسة”، في تصريح لموقع “الأول”: “لا أظن أن ما تم الترويج له صحيح”.

وتداركت فاطمة خير قائلة: “شروط المشاركة في البرنامج لا تنص على ألا يكون المرشحان قد نظما حفلا سابقا، لأن المغاربة يحتفلون بالخطبة وبعقد القران ثم بحفل الزواج”، مضيفة بأن الشرط الذي يجب احترامه للمشاركة في “للا العروسة” هو “ألا يكون المرشحان يتوفران على منزل خاص بهما، وألا يكون لديهما أبناء، وأن يكونا حديثي عهد بالزواج”.

وعندما ذكّرناها بأن ما يروج في مواقع التواصل الاجتماعي هو أن عروسي مكناس لهما ابنة، قالت: “لا أظن أن هذا صحيحا، وإذا ثبتت صحته فإن منتجي البرنامج لن يتساهلوا معهما”، مضيفة: “واش غادي نبقاو نحققوا مع الناس كلٌّ في مدينته أو قريته؟”. تساءلت فاطمة خير!

وأنهت خير مكالمتها مع “الأول” بإحالتنا على المسؤولة عن إنتاج “للا لعروسة”، مؤكدة على أن البرنامج طيلة عشر سنوات لم يضبط أي حالة غش أو خروج عن شروط المسابقة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.