هذا مافعله القضاء الفرنسي جثة المغربية حسناء أيت بولحسن

كشفت صحيفة “لوبريزيان” الفرنسية القضاة المسؤولون عن التحقيق في أحداث 13 نونبر 2015 بباريس، أصدروا تصريحا يسمح لأفراد عائلة الانتحارية لفرنسية من أصول مغربية، حسناء آيت بولحسن بدفنها.

وذكرت الجريدة الفرنسية، إن عائلة حسناء آيت بولحسن حصلت على تصريحا بدفن ابنتهم، بعد أكثر من شهرين على مقتلها في تدخل للشرطة في منطقة سان دوني شمال باريس.

وتابع المصدر ذاته، أن القضاة الفرنسيون أعطوا تصريحات بدفن جثث ثلاثة جهاديين آخرين، لم يتم كشف أسمائهم، اثنين منهما قضيا في ملعب فرنسا.

من جهتها تتشبث أسرة آيت بولحسن، التي رفعت شكاية ضد مجهول، ببراءة ابنتها، معتبرة إياها ضحية للإرهاب ولم تكن متورطة في هجمات باريس.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.