مغربيات، مشهورات، جميلات، مرفحات، ولكن ”الراجل الله يجيب”

اخترن امتهان حرفة التمثيل، عشقن الوقوف أمام الكاميرات، تقمصن أدوارا مختلفة ولبسن لبوس شخصيات متابينة، خطون بخطوات ثابتة في عالم الفن المغربي، فرسمن مسار تجربتهن الفنية بثقة كبيرة في النفس، رغم ما يحفل به الحقل الفني من صعوبات وعراقيل. هن عازبات الفن اللاتي شكلت ملامحهن مجتمعة وجه الفن “الجميل”، عرفهن الجمهور من خلال الشاشة التلفزيونية والسينمائية وعلى خشبات المسارح.

رغم تمتعهن بالجمال، فضلاً عن كونهن في ريعات الشباب، ورغم أنهن مطلوبات ومرغوبات للزواج، إلا أنهن يمتنعن عن دخول القفص الذهبي. سؤال يتكرر في كل مناسبة حول أسباب عزوف بعض الممثلات المغربيات عن الزواج، فما هي الدوافع والمعطيات التي ساهمت في ذلك؟ ولماذا تفضل بعض الممثلات المغربيات عن الزواج، فيما هي الدوافع والمعطيات التي ساهمت في ذلك؟

تفاصيل عن هذا الملف تجدونها في الملف الأسبوع الأخير لجريدة “الأخبار” لعدد السبت/الأحد

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.