مصير الوحش الآدمي « حليوة » الذي اغتصب الطفلة « سليمة » وقتلها بجرف الملحة

أسدل الستار أمس على قضية الطفلة « سليمة المومني » التي تعرضت للإغتصاب والقتل على يد شاب يدعى « حمزة حلوة » ويلقب بـ « حليوة »، بجماعة جرف الملحة، ضواحي مدينة سيدي قاسم، وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن الغرفة الجنائية الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بالقنيطرة أدانت المتهم ب 15 سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 80 ألف درهم.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر أبريل الماضي، حينما اختفت الطفلة « سليمة » ذات السادسة ربيعا عن الأنظار لأزيد من 10 أيام، قبل أن يتم العثور على جثثها مرمية بإحدى البرك المائية بالجماعة المذكورة، وقد أسفرت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية المختصة عن اعتقال الجاني الذي اعترف بالتهم المنسوبة إليه وهي « الإختطاف والإغتصاب والقتل العمد ».

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.