مسيرة شعبية واستنفار أمني بسبب نبش قبر بواد إفران

عاش سوق الأحد بواد إفران اليوم السبت، على وقع استنفار أمني ومسيرة شعبية بعد العثورعلى جثة سيدة مسنة تم إخراجها من قبرها أمس الجمعة.

وأفاد مصدر خاص في كشفه لتفاصيل هذا الخبر أن حارس المقبرة شك في أن أصحاب سيارة رباعية الدفع هم من قاموا باستخراج الجثة حيث أبلغوا الأربعاء الماضي
أبناء الضحية بمحاولة نبش قبرها ما جعلهم يرابطون بقبرها لمدة يومين.
وأضاف المصدر ذاته أن الهدف من نبش هذا القبر قد تكون له علاقة بأعمال السحر والشعوذة خاصة أن هذه هي الحالة الثانية التي يتم فيها نبش القبور في أقل من شهر.
وأوضح كذلك هذا المصدر أن الشرطة العلمية حلت بمسرح الجريمة وفور انتهائها من التحريات الأولية أعادت الجثة إلى القبر بأمر من النيابة العامة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.