مدينة آســــــفي تهتز بعدما قتلت معلمة طفلة خنقا وهذه هي التفاصيل !

لفظت الطفلة جيهان نهاية هذا الأسبوع المنصرم أنفاسها الأخيرة، بعدما تعرضت للقتل خنقا من قبل زوجة عمها التي تشتغل معلمة بإحدى المؤسسات التعليمية الخصوصية بآسفي ،حيث تشير عدة مصادر متطابقة إلى معاناتها من مرض نفسي و هو ما أكدته الأبحاث الأولية التي باشرتها مجموعة فرقة الأبحاث الجنائية الأولى بمصلحة لشرطة القضائية الاقليمية بآسفي.

و في تفاصيل هذا الحادث الذي اهتزت له آسفي، فقد تم العثور على الطفلة الضحية ،تترنح من شدة الألم بإحدى غرف منزل أسرتها إذ عاينتها في بادئ الأمر شقيقتها التي تكبرها سنا، لتطلق صرخات مدوية في أرجاء المنزل ،لتسارع الأسرة إلى نقلها إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس حيث تمت إزالة الجورب الملفوف حول

عنقها و محاولة إسعافها.

و كانت المفاجأة المدوية بعد إيقاف زوجة عم الضحية للبحث معها في ظروف و ملابسات الواقعة ليأتي الاعتراف انسيابيا بأنها قتلتها، حسب ما نشرته يوم الصباح في عددها الصادر يوم الاثنين.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.