مؤثر وصادم .. أطفال صغار ضمن الجثت المتفحمة بالحافلة المحترقة بأكادير وهذه هي التفاصيل الكاملة

0 411

كشفت مصادر خاصة أن اللجنة الطبية الخاصة التي حلت بأكادير وبتنسيق مع السلطات المختصة، مازالت تجري أبحاثها لتحديد هوية الجثث المحترقة بعد الفاجعة التي هزت الرأي العام صباح يوم السبت قرب محطة الأداء على بعد كيلومترات من أكادير.

وأفادت مصادر مقربة من التحقيقات الجارية لتحديد هوية الضحايا، أن تسليم الجثت لأهل الضحايا سيتطلب أياما أخرى لإستكمال التحقيقات، حيث عثر يوم أمس السبت على بعض المؤشرات والمستلزمات الخاصة بالأطفال الصغار، ما يرجح تواجد أطفال صغار ضمن الضحايا قدر عددهم بثلاثة..

وقالت ذات المصادر، ان إرتفاع عدد ضحايا الحريق تبقى مرجحة جدا ليتجاوز 11 وفاة المعلنة لحد اليوم، لأن بعض الجثث المتفحمة إختفت معالمها كاملة، في حين مازال أهالي بعض الضحايا لم يتأكدوا من مصير بعض أفراد عائلتهم الذين كانوا على متن الحافلة، حيث أن العائلات التي تقصد المستشفى يثم إحالتها على اللجنة الخاصة، لأخذ عينات من “اللعاب” بهدف القيام بأبحاث على الحمض النووي لتحديد هوية الجثت .

هذا، وتكفل الملك محمد السادس بمصاريف علاج المصابين ومراسيم دفن الضحايا، تزامنا مع عيادته لأحد الضحايا الذي نقل من المستشفى العسكري “ببنسركاو ” على متن طائرة خاصة نحو مستشفى الرازي بمراكش، وهي الزيارة التي أعجب بها جميع النشطاء الفايسبوكيين بعد تقبيل الملك رأس الضحية بكل تواضع.

قد يعجبك ايضا

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.