مؤثر وبالصور.. الحزن يخيم على مكناس.. وهذه هي الصور الأولى لضحايا فاجعة مسبح النادي المكناسي

تناقلت العديد من الصفحات المكناسية بمواقع التواصل الاجتماعي، صورا، قيل بأنها لكل من أنس ومهدي اللذين لقيا حتفهما بطريقة مروعة بالمسبح التابع للنادي المكناسي.

وفور تداول صور الضحيتين تفاعل النشطاء وخاصة أبناء العاصمة العلمية الذين عبروا عن حزنهم واستيائهم الكبير لوفاتهما بطريقة شنيعة، مطالبين المصالح الأمنية باعتقال المتورط الرئيسي في هذه الفاجعة التي حصد روحهما وه ما يزالان في مقتبل العمر.

وتجدر الإشارة إلى أن رجال الوقاية المدينة، تمكنوا حوالي الساعة الرابعة فجرا اليوم الثلاثاء من انتشال أناس البالغ من العمر 17 عاما، والذي حاول إنقاذ مهدي البالغ من العمر 15 عاما، حثتين هامدتين بعد أن شاءت الأقدار أن يكون مصيرهما الموت داخل مجاري المسبح الذي كانا به.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 تعليق

  1. Meknasiya says

    ان لله وان اليه راجعون