مؤثر : فرحة تلميذ بالحصول على الباكالوريا تتحول إلى مأساة في الفقيه بن صالح

لقي شاب مصرعه أمس ، غرقا بنهر أم الربيع بحد بوموسى ضواحي الفقيه بن صالح، بعد يومين فقط من حصوله على شهادة الباكالوريا لتتحول فرحة أسرته إلى مأساة حقيقية.

وحسب مصادر محلية فإن الهالك الذي اختطفه الموت والبالغ من العمر 18 عاما، قرر الانتشاء بفرحة الحصول على شهادة الباكالوريا رفقة أصدقائه، إلا أن الأقدار شاءت أن يلقى مصرعه غرقا.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر الدرك الملكي بحد بوموسى ورجال الوقاية المدنية بسوق السبت أولاد النمة، حلوا بمكان غرق الشاب وقاموا بانتشال جثته التي تم نقلها إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.