مؤثر .. فاجعة جديدة تهز إنزكان .. هذه تفاصيلها !!!!

اهتز درب “علي واحمان” بحي تراست بانزكان، مساء أمس الاربعاء، على وقع انتشار خبر انتحار سيدة تبلغ من العمر حوالي خمسين سنة، وذلك بعد شربها كمية من محلول “الماء القاطع”، القاتل، بمنزل ابن زوجها.

وحسب معطيات إستقاها “اليوم24″، من جيران الهالكة، التي تنحذر من منطقة ايت بعمران، وهي أم لولدين، فقد كانت تعاني من اضطرابات نفسية، وتتناول أدوية خاصة بالاعصاب، ولاحظ سكان الحي أمس الاربعاء، قيامها بمجموعة من التصرفات الغريبة، بحيث توجهت عند بائع مواد النظافة طالبة منه قنينة من “الماء القاطع” غير أن المبلغ المالي الذي كان بحوزتها لم يكن كافيا لتسديد ثمنه، الأمر الذي جعلها تغادر المحل، وهي تصيح بالامازيغية بشكل هستيري “باش غادي نشري دواء ديال الاعصاب…باشْ ؟؟؟” .

وبعد طول بحث عن الدواء الذي تتناوله في هذه الحالة وأمام قصر ذات اليد، اختارت في الاخير اقتناء قنينة من المادة السامة “الماء القاطع”، في محل آخر، وتوجهت نحو منزل ابن زوجها، ودخلت إليه كما اعتادت مسبقا، وفي لمح البصر قامت بشرب محتوى القنينة الذي كان كافيا لجعلها جثة هامدة بعد دقائق.

وفور وقوع الحادث تم ابلاغ الشرطة والوقاية المدينة والشرطة العلمية، وجرى نقل جثت الهالكة نحو مستودع الاموات بمسشتفى الحسن الثاني لاجراء التشريح الطبي، وبالموازاة مع ذلك تم فتح تحقيق تحت اشراف النيابة العامة .

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.