مؤثر.. طفل انتحر في الجديدة بسبب الفقر وترك رسالة لأمه: ”سامحيني أمي”

علمت أن مدنية الجديدة اهتزت عشية أمس الاثنين، على وقع خبر محزن بطله طفل يقطن يحي القليعة بالقرب من الملاح، أقدم على الانتحار داخل منزل أسرته.

وحسب مصدر القناة فإن الطفل البالغ من العمر 14 عاما والمسمى قيد حياته “عز الدين” عثرت عليه والدته التي تعمل بإحدى المقاهي الشعبية جثة هامدة معلقا على سقف غرفته.

وأضاف المصدر ذاته، أن الطفل الذي مازال يتابع دراسته بإحدى المؤسسات التعليمية ترك لوالدته قبل انتحاره رسالة مؤثرة كتب فيها “سامحيني أمي”.

ولم يستبعد مصدر القناة أن يكون السبب الرئيسي الذي دفع بالطفل إلى الانتحار هو الفقر المدقع الذي يعيشه رفقة والدته التي كانت المعيل الوحيد له.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.