ليلة من الجحيم عاشها رئيس الحكومة في منزله.. شوفو أشنو وقع

في خبر يروج عبر مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء، منسوب ليومية مغربية “الأخبار” يفيد أن شخصان عربدا ليلا أمام بيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران في واقعة غير مسبوقة جرى التكتم عليها بشكل كبير و تطويقها بكثير من السرية.
و كشفت ذات المصادر،أن المصالح الأمنية اعتقلت بسرعة، الجمعة الماضية،شخصين حلا في منتصف الليل أمام بيت عبد الإله بنكيران،رئيس الحكومة، و بمجرد نزولهما من على سيارتهما شرعا في العربدة و توجيه اتهامات ثقيلة إليه و مناداته بـ”الشفار”.
و أوردت ذات المصادر ،أن الرجلين اللذين أحدثا حالة استنفار قصوى وسط الأجهزة الأمنية الرابطة في محيط مقر إقامة بنكيران،وكانا في حالة سكر طافح،يمتطيان سيارة فاخرة،وقفا بشكل مفاجئ في الشارع الذي يوجد فيه بيت بنكيران بحي الليمون بالرباط و نزلا بخطى متثاقلة قبل إطلاقهما العنان لحنجرتيهما ثم شرعا يسبانه و ينعتانه باللص الذي تسبب في ثقب جيوب المغاربة،و توقيف مشاريع مستثمرين دون وجه حق و هو ما أثار حالة من الهلع و الخوف داخل بيت رئيس الحكومة التي كانت الأضواء قد انطفأت فيه.
و أكدت ذات المصادر أنه جرى تطويق المشتبه فيهما و تصفيد أيديهما بعد حضور العناصر الأمنية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.