لن تصدق كيف اصبحت فاطمة الزهراء الإبراهيمي ” سنبلة ”، بعدما كبرت

اعتبرت المنشطة التلفزيوينة لبرامج الأطفال بقناة الأولى فاطمة الزهراء الإبراهيمي المعروفة بسنبلة، أن أوقات سعادتها هي التي تكون فيها رفقة الأطفال، معتقدة بأن العامل الجسدي هو من ساهم اندماجها مع الأطفال، وأضافت بأنها لا تتعامل مع الأطفال كمقدمة برنامج، بل تذوب وسطهم وتتفاعل معهم بشكل عاطفي.
من جهة أخرى قالت “سنبلة” التي اشتهرت بتقديمها لبرنامج سنابل لعشر سنوات، بأن جسدها الطفولي لا علاقة له بزواجها مستقبلا، مؤكدة بأن الناس خارج البلاطو
لا يتعاملون معها كطفلة، مضيفة بأنها تتعمل كشابة عادية تعيش حياتها بشكل عاد.
وقد سبق ل فاطمة الزهراء الإبراهيمي
أن تم تكريمها في بالجزائر، ومنحها وسام نجمة الإعلام التلفزيوني المغاربي الموجه للأطفال، نظير الجهود الكبيرة التي بذلتها طيلة عشرة أعوام كاملة من العمل المتواصل في الحصة التلفزيونية الشهيرة على القناة المغربية الأولى «سنابل» الموجهة إلى الأطفال، إلى جانب مشاركاتها الواسعة في مختلف التظاهرات والأنشطة والبرامج الخاصة بالأطفال والدفاع عن حقوقهم بوجه عام.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.