لمادا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي التمر من اليوم الأول للولادة المرجو قراءتها فيها منفعة لأولادكم

ان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي التمر من اليوم الأول للولادة ويعيننا على فهم ذلك هذا الحديث ”فعن أَْسَماَء بِْنِت أَبِي بَْكٍرَرِضَي اَّໂَُعْنُهَما ، “ أَنََّهاَحَملَْت بِعَْبِد اَِّໂْبِن الُّزبَْيِر بَِمَّكةَ ، قَالَْت : فََخَرْجُتَوأَنَاُمتٌِّم فَأَتَْيُت اْلَمِدينَةَ فَنََزْلُت قُبَاًء فََولَْدُت بِقُبَاٍء ، ثَُّم أَتَْيُت بِِهَرُسوَل اَِّໂَصلَّى اَّໂَُعلَْيِه َوَسلََّم فََوَضْعتُهُ فِيَحْجِرِه ، ثَُّم دََعا بِتَْمَرٍة فََمَضغََها ، ثَُّم تَفََل فِي َوَسلََّم ، ثَُّمَحنََّكهُ فِيِه فََكاَن أََّوَلَشْيٍء دََخَلَجْوفَهُِريُقَرُسوِل اَِّໂَصلَّى اَّໂَُعلَْيِه بِالتَّْمَرِة ثَُّم دََعا لَهُ فَبََّرَكَعلَْيِهَوَكاَن أََّوَلَمْولُوٍدُوِلدَ فِي اِْلإْسَلاِم “ رواه البخاري , فالتمر غني جدا بسكر الجلوكوز والفركتوز وهما من السكاكر الأحادية أي أنها لا تحتاج إلا إنزيمات هاضمة ويمكنها أن تمتص إلى الأمعاء مباشرة , ولكن علينا ألا ننسى أن هناك نسبة من السكروز ولكنها قليلة جدا لا تتجاوز 6 %من تركيب التمر , ويولد الطفل وفي أمعائه ضعف في أنزيم السكراز الذي يفكك هذا السكر , ولذلك ننصح بأن يمص الطفل من تمرة واحدة يوميا وليس أكثر من ذلك وأن يعطى القليل وبعد أن يبلغ شهوره الأربعة يمكن زيادة الكمية ملاحظة في التحنيك لأطفال اليوم : لا أنصح بوضعها في فم شخص آخر , ففم الرسول صلى الله عليه في وسلم مبارك ويختلف عن أي فم وهو الذي كان يستاك أكثر من 7 مرات في اليوم بالسواك المطهر للفهم , إنما أنصح بوضع التمرة مباشرة وأفضل أن تكون مغسولة بشكل جيد جدا. والله ولي التوفيق.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.