كشف نتيجة “ماستر شيف” قبل الأوان واستقالات بسبب الاحتقار

انتهت النسخة الثانية من برنامج اكتشاف المواهب في الطبخ في طبعته المغربية “ماستر شاف” على وقع المفاجآت، لكن ليست كلها سارة.
وانتزع المتسابق محمد لقب الدورة الثانية بعدما بقي في المرحلة الأخيرة في مواجهة حنان، وهو ما لم تستسغه ابنة مدينة أكادير.
وقالت مصادر مقربة من أجواء تصوير النسخة الثانية إن دورة هذه السنة انتهت على خير، بعدما شهدت أطوار التصوير هذا العام توترا كبيرا على طول مراحلها، تميز بالخصوص بنقص حاد في اللوجستيك، وهو ما أثر سلبا على أجواء العمل وعطاء العاملين.
وحسب مصادر فإن القائمين على عملية التصوير والإنتاج هذا العام أدخلت تغييرات كبيرة على عملية التصوير، وهو ما دفع بكثير من العاملين إلى الانتفاضة والانسحاب، وأن بعضهم اعتبر ما تعرضوا له احتقارا لمجهودهم.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.