كثرة الحديث عن الجرائم يدفع بسيدة إلى طعن زوجها على مستوى الحوض

بلغ غضب إحدى السيدات من الدار البيضاء أوجه، وهي تتابع عن كثب جرائم من هنا وهناك في حق الزوجات، أخرها تلك التي أقدم عليها احدهم بمدينة اكادير صبيحة يوم السبت، حينما ذبح زوجته لأنها رفضت معاشرته بطريقة شاذة، هذه الأخبار المتتالية عن الجرائم البشعة في حق النوع، أقلقت الزوجة وجعلها تقرر التصدى لأي اعتداء عليها من قبل زوجها، وتبادر إلى الهجوم، حيث قامت بطعنه على مستوى الحوض، إذ نقل أمس إلى المستشفى في حالة خطيرة.
و صرحت الزوجة التي تأزمت من كثرة ما تسمعه وما تقرأه عن الجرائم في حق النساء، أنها سئمت من تعاطي الزوج للمخدرات، وقررت أن تضع له حدا بطعنة على مستوى الحوض، حيث ما يزال يرقد بقسم الإنعاش فيما اعتقلت الشرطة الزوجة وتم وضعها تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمها أمام النيابة العامة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.