قريـــــــبا ستلتقي خديجة مع عاشقها … وهذا هو تاريخ معانقته الحرية

بعد أن منحت ” خديجة ” قاتلة زوجها العفو الملكي بعد مرور 20 سنة على ارتكاب جريمتها النكراء في حق زوجها ، بشراكة مع عشيقها الذي حكم بـ 30 سنة .
كشفت مصادر إعلامية أن عشيق ” خديجة ” الذي ساعدها في ارتكاب جريمتها بعد اتفاق مسبق ، أنه حكم لمساعدتها بـ 30 سنة ، حيث قضى منها 20 سنة .
و تجدر الإشارة ، إلى أن العشيق الذي قضت المحكمة في 24 ماي 1996 بسجنه لمدة 30 سنة سيغادر السجن و يعانق الحرية من جديد في سنة 2026 .
هل سيعود العشيقان لبعضهما البعض بعد 30 سنة من الغياب هذا ما ستكشفه السنوات المقبلة

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.