قرار جديد لوالي مراكش يهم مقاهي الشيشة بعد قتل المغني جاد

أصدر والي جهة مراكش ـ آسفي، أمس الأربعاء، قرارا بإغلاق مقهى”دْيامسْ”، التي كانت مسرحا للعراك الذي اندلع بين الموسيقي الشاب “أبو بكر القدوري”(22 سنة) والمهاجر المغربي الذي سحله حتى الموت بسيارته المرقمة بألمانيا، بالشارع العام، صباح الاثنين الفارط. المقهى الذي تم إغلاقه معروف بتقديم النرجيلة (الشيشا) على امتداد 24 ساعة، ويوجد بجوار كلية العلوم والتقنيات ومقر رئاسة جامعة القاضي عيّاض بشارع عبد الكريم الخطابي، ويملك صاحبها ثلاث مقاهٍ ومطاعم أخرى لترويج الشيشا بمراكش.

هذا،و تم إغلاق ثلاث مقاهٍ أخرى بشارع علال الفاسي وبحي جليز على مستوى شارع محمد الزرقطوني، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر مطلعة أن 25 قرارا لإغلاق مقاهي الشيشا سيتم إصدارها، خلال الأيام القليلة القادمة، بعد أن ظلت تنتظر توقيع الوالي عليها لمدة طويلة، قبل أن تعجل الجريمة المروعة بإصدارها.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.