قاتلة الطفلة ب”التقاشر” كانت تنوي قتل ابنتها و الانتحار لولا تدخل الجيران

كشفت مصادر مقربة من التحقيقات التي تجريها مصالح الأمن بمدينة آسفي مع المعلمة المتهمة بقتل الطفل “جيهان”، عن طريق خنقها بواسطة “تقاشر” أمها، أن المعلمة اعترفت بكونها كانت تنوي قتل ابنتها الصغرى ثم بعد ذلك تنتحر، الا ان الألطاف الإلاهية حالت دون ذلك بعد أن استطاعت طفلتها ن الافلات من بين أيديها و تلوذ بالفرار خارج المنزل، كما ساهم اكتشاف جريمة القتل الأولى وتحلق الجيران حول محيط الجريمة حال دون تنفيذها لعملية الانتحار.

هذا و كان الوكيل العام للملك لدى استنئافية آسفي قد أمر بإيداع الجانية التي خنقت الطفلة ذات الثلاث سنوات بجوارب أمها بقسم الامراض العقلية التابع للمستشفى الاقليمي محمد الخامس بآسفي، بهد أن تدهورت حالتها النفسية مما صعب استكمال التحقيق معها، حيث ستظل بقسم الامراض العقلية الى ان تستقر حالتها النفسية لتتم مواصلة التحقيق معها حول ظروف واسباب ارتكابها الجريمة التي هزت منطقة جنان الفسيان بالمدينة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.