فـاجعة تهز السطات.. تلميـذ يعد لامتحانات الباكالوريا داخل مقهى يُذبح من الوريد إلى الوريد

شهدت مدينة سطات حوالي الساعة الواحدة صباحا من اليوم الأحد، جريمة بشعة راح ضحيتها تلميذ، قام أحد الأشخاص بذبحه بدم بادر من الوريد إلى الوريد داخل إحدى المقاهي.

وحسب مصادر محلية فإن الضحية البالغ من العمر 17 عاما، كان منهمكا رفقة أصدقائه بالإعداد لامتحان الباكالوريا داخل مقهى يفتح أبوابه ليلا ليتفاجأ بخاله يقتحم المكان حاملا سكينا من الحجم الكبير ليقوم بتوجيه طعنة له على مستوى العنق كانت كفيلة بأن يسقط غارقا في بحر من الدماء.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية حلت بمسرح الجريمة فور تلقيها إخبارية حول الموضوع، حيث تمكنت من اعتقال الجاني الذي وضع تحت تدابير الحراسة النظرية قبل تقديمه أمام أنظار النيابة العامة، بينما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.