فضيحة امام بأيت ورير..لن تصدق من تكون الخليلة التي يمارس عليها…

ضبط مؤذن مسجد يبلغ من العمر 70 سنة يمارس الجنس مع ابنة أخته البالغة من العمر 30 سنة، أحد دواوير جماعة تيديلي مسفيوة، وتعود تفاصيل الواقعة حين انتبهت إحدى قريبات الإمام وعشيقته إلى سلوكاتهما لتراقبهما مدة من الزمن، و يتسنى لها ضبطهما في وضغية مخلة بعد صلاة عشاء في الأيام الأخيرة من رمضان حسب مصدر محلي.
وأضاف المصدر أن المؤذن تمكن من الفرار إلى مراكش خوفا على سمعته و كذا على سلامته الجسدية بعدما هدده ابنه بتصفيته الجسدية.

وأشار المصدر إلى أن أطرافا من العائلة تدخلت لاحتواء الفضيحة وردع ابن الموذن، لثنيه عن عدم تقديم دعوى قضائية حول النازلة، و هو ما تم بالفعل.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.