فضيحة أخرى للقاعديين: ضبط طالب وعشيقته متلبسين بـ”الفاحشة والمنكر” في نهار رمضان

بعد الفضيحة التي شهدتها جامعة مكناس بعد ضبط طالبين متلبسين بالإفطار علنا وممارسة الجنس في نهار رمضان، تكرر نفس السيناريو من جديد، وذلك بعد ضبط طالب قاعدي وعشيقته، وهما متلبسين بـ”الفاحشة والمنكر” في نهار رمضان.
وحسب ما أفادت به مصادر محلية، فقد أوقفت الشرطة المتهمين، بعد ضبطهما متلبسين بالإفطار في نهار رمضان وممارسة “علاقة حميمية”.
ولم تكشف ذات المصادر طبيعة هذه العلاقة، وما إذا كانت مجرد قبلات، أم جنس، لكنها تبقى أمورا جد عادية في الوسط القاعدي الموبوء، المعروف بتشجيعه على الموبقات والشذوذ والجنس والإباحية والإفطار في شهر رمضان. وتلك هي تربيتهم ومبادئهم.
وتقول المصادر إن الأمر يتعلق بشكاية تقدم بها عدد من الجيران، لتتدخل الشرطة، وتنصب كمينا، قبل أن تداهم شقة كانا مختبئين فيها وتلقي القبض عليهما متلبسين بالفاحشة والمنكر.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.