غير سار لعشاق لعبة ”بوكيمون غو”.. هذا ما وقع اليوم الأحد

كشفت الشركة المطورة للعبة “بوكيمون غو” عبر حسابها على تويتر، أن الإقبال الفائق على اللعبة تسبب في تعطلها، ولهذا فهي تقوم بحل هذا المشكل.
وحسب وسائل إعلام عالمية فإن أعداد كبيرة من محبي لعبة “بوكيمون غو” في أوروبا وأميركا، وجدوا صعوبات في ممارستها بعد تعطلها نتيجة الإقبال الفائق عليها.
وأضافت المصادر ذاتها أن مجموعة من “الهاكرز”، يطلقون على أنفسهم اسم “بودل كورب”، أعلنوا مسؤولية إيقاف الخوادم الخاصة باللعبة بعد شن هجمات عليها.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.