عندما أزال طبيب الأسنان شيئاً أزرق من تحت لثتها، أصيبت المرأة بالصدمة ! نحن كلنا نستخدم هذا كل يوم !

مثلنا كلنا، لم تكن Emily Lallouz، المرأة الشابة من كاليفورنيا في الولايات المتحدة، سعيدة جداً بالذهابفي موعدها عند طبيب الأسنان لإزالة عَصّب السن. لكن ما جرى في العيادة دفعها لنشر هذه الرسالةالغاضبة.
أنهى الطبيب العملية وسأل مريضته فجأة إذا كانت تستعمل معجون أسنان يحتوي على كريات micro beads. أجابت بالإيجاب وهي مشوشة وصُدمت عندما أراها طبيبها ذرة زرقاء صغيرة موجودة تحتاللثة بين أسنان أميلي. هذه الحبيبة البلاستيكية الصغيرة بقيت عالقة عدة أيام وغير قابلة للملاحظة. وكانيمكن أن تسبب التهاباً حاداً.
هذه الحبيبة البلاستيكية مصنوعة من البولي أتيلين polyethylene. نجدها في مستحضرات تجميل عديدةلتقشير البشرة exfoliants. صدم هذا أميلي ! كما أنها ليست الوحيدة التي تستخدم هذه الكرياتالبلاستيكية الصغيرة يومياً بدون أن تعرف. الحبيبات البلاستيكية ليست فقط خطرة على الصحة البشرية :عندما تنتقل عبر مجاري الصرف الصحية، لا تتحلل هذه الحبيبات وتصل أخيراً إلى البحر. إنها تمربسهولة عبر الفلاتر وتلوث البحيرات والأنهار والمحيطات. هناك تأكلها الأسماك والحيوانات البحرية التيتتسمم بالبلاستيك. هذه الأسماك تصل في النهاية إلى موائدنا ونتسمم نحن بدورنا.
في ت1/ أكتوبر 2015، منعت ألمانيا معاجين الأسنان التي تستخدم هذه الحبيبات البلاستيكية الصغيرة. كماطلبت الهيئات الصحية من المواطنين أن يرسلوا إليها تقريراً عن كل منتج يحتوي على الحبيباتالبلاستيكية. إذا وجدوا منتجاً يحتوي على ال polyethylene ( PE )، عليهم أن يرسلوا تبليغاً يحتويعلى صورة على العنوان التالي : www.bund.net/mikroplastik.
هذا المادة الكيميائية موجودة في مستحضرات تجميل متعددة. احرصوا على البيئة وفي نفس الوقت علىصحتكم وتجنبوا كل منتج مثل مستحضرات التقشير واللوسيون التي تحتوي على المنتجات التالية :
على هذه الصفحة، في الجدول، تجدون قائمة المنتجات التي تحتوي على الحبيبات البلاستيكية. تحققوا إذاكانت المنتجات التي تستعملونها يومياً موجودة على القائمة. يرجع إليكم عندها أن تتوقفوا عن استعمالهاوتلجأوا إلى بدائل أم لا. الجدول يحتوي أيضاً أسماء المنتجات التي لا تستخدم هذه المواد الخطرة ( علىاليمين ).
البدائل الأفضل هي الوصفات التي نحضرها في المنزل. ثمنها أقل بكثير من المستحضرات التي تشترونها جاهزة وستفاجئكم فعاليتها. عموماً، يكفي لكي تحضروا مستحضر تقشير فعالٍ أن تأخذوا السكر الناعم أو الملح وأن تضعوه في القليل من عصير الليمون الحامض والعسل أو زيت الزيتون حسب نوعية بشرتكم، وستحصلون على مستحضر فعال وطبيعي 100٪% !
منذ أن اكتشفت أميلي هذا الاكتشاف الذي صعقها عند طبيب الأسنان، أخذت تحضر معجون أسنانهاالخاص من بيكربونات الصودا المضاف إليها زيت جوز الهند غير المكرر. ما يثير الغضب أكثر أن هذهالحبيبات البلاستيكية الصغيرة عديمة الجدوى تماماً. لأن الذي يعطي مفعول التقشير هو ال silicon dioxide : الحبيبات الزرقاء ليس لها إلا دور تزييني فقط ! هذه المنتجات هي ببساطة لغش المستهلكينفقط !
إذا كنتم تعتقدون أيضاً أن من مسؤوليتكم أن تحاربوا عملية تسميم المستهلكين والبيئة، شاركوا هذه المقالةالتي قدمناها لكم مع كل من تعرفون. يجب أن نعي كلنا لمخاطر هذه المادة الكيميائية التيتسممنا !

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.