عــــــــاجل: هذا ما وقع خلال إعادة تمثيل جريمة قتل صابرين بالدار البيضاء..مفاجأة غير متوقعة

مشهد مؤثر ذاك الذي عاشت فصوله ساكنة إقامة المسيرة بحي الشفشاوني بعين السبع بالدار البيضاء، اليوم الأربعاء خلال إعادة تمثيل جريمة قتل الطالبة صابرين، بعدما وصل مرتكب الجريمة و هو الطالب مهدي الذي يقطن بنفس الحي إلى مكان الحادث مكبل اليدين في سيارة الشرطة.

المفاجأة هنا كانت ردة فعل الجيران و أصدقاء الطالب الذين تعاطفوا معه بشكل كبير خلال إعادته تمثيل الجريمة.
و كشف حارس العمارة أن الطالب مهدي الذي ارتكب الجريمة معروف بأخلاقه الطيبة وسط الساكنة قد بدا من خلال إعادته تمثيل الجريمة نادما من خلال تعابير وجهه.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.