عــــــاجـــــــــــل: هذا هو جديد قضية مختطفة الرضيعة التي تم العثور عليها بالدار البيضاء

علم اليوم الخميس، من مصادر مطلعة ،أن السيدة التي وضعت الرضيعة المختطفة يوم أمس الأربعاء أمام قنصلية روسيا بالدار البيضاء، ليست لها علاقة في ملامحها بالصورة التي عممتها المصالح الأمنية سابقا.
و كشف مصدر اطلع على كاميرا للمراقبة تضعها الشركة المحاذية للقنصلية،و التي التقطت خطوات خاطفة المولودة،أن السيدة التي تركت المولودة بالشارع كانت ترتدي جلبابا مزركش بالأبيض والأسود و تغطي رأسها بينما ملامح وجهها لا تشبه كثيرا الصورة التقريبية التي كانت قد نشرتها الشرطة القضائية بعد اختطاف الرضيعة.
من جانبه أكد مصدر أمني ،أن الأبحاث ستظل جارية لتوقيف من يقف وراء هذه الجريمة.
و قد عادت، مساء أمس الأربعاء، الرضيعة التي تعرضت لعملية الاختطاف قبل أسبوع من داخل مستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي، إلى أحضان والديها، وسط فرحة عارمة عمت كل أرجاء المستشفى، حيث تجمعت حشود من المواطنات والمواطنين لاستقبال الرضيعة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.