عـــــاجل : هذه هي المغربية التي كانت أولى ضحايا اعتداء نيس الإرهابي.. وتصريح مؤثر من ابنها حمزة يدمي القلوب

فقد حمزة البالغ من العمر 28 عاما والدته “فاطمة” المغربية في عملية نيس الإرهابية التي هزت فرنسا ليلة الخميس، والتي خلفت مقتل 84 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وحسب موقع ” lexprss” قال حمزة ” إن ما يمكنني قوله هو أن لا علاقة للإسلام بما وقع، فالإسلام الحقيقي بريء من هؤلاء الإرهابيين”.

وأضاف الموقع ذاته أن حمزة الذي كان رفقة والده بمركز جامعة البحر المتوسط ​​في نيس الذي يطل على الكورنيش، (كان )في حالة نفسية صعبة، ومُحمر العينين نتيجة البكاء على والدته التي أكد بأنها أم لسبعة أطفال، وقد كانت الضحية الأولى التي سقطت في هذا الاعتداء الإرهابي.

وكشف حمزة تفاصيل هذا الاعتداء الذي وصفه بالدراما الحقيقية، موضحا بأن الشاحنة حولت الناس إلى أشلاء في مشهد مروع، ومن بينهم والدته التي حاول إنقاذها من خلال التنفس الإصطناعي، إلا أن الأطباء فور وصولهم إلى مكان الواقعة أبلغوه بأنها فارقت الحياة.

وتجدر الإشارة إلى أن مصدرا كشف أن مغريبة تدعى “فاطمة الزهراء” وابنها البالغ من العمر12 سنة والمسمى “خالد” قد فارقا الحياة خلال اعتداء نيس الإرهابي.

عـــــاجل : هذه هي المغربية التي كانت أولى ضحايا اعتداء نيس الإرهابي.. وتصريح مؤثر من ابنها حمزة يدمي القلوب

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.