عــــاجل.. من قلب مستودع الأموات الرحمة.. ها شنو وقع لعائلة الزوجة اللي قتلها راجلها البوليسي بالفردي فاش شافو الجثة ديالها

في مشهد مؤلم ومؤثر ألقت عائلة أفراد “هنية” النظرة الأخيرة على قريبتهم في مستودع الأموات الرحمة، وذلك قبل دفنها بأحد المقابر بمنطقة زناتة ضواحي مدينة الدار البيضاء.

وعبرت شقيقة الضحية وهي تذرف الدموع بحرقة رفقة باقي أقربائها، ومن أمام جثة شقيقتها عن صدمتها من هول المنظر الذي شاهدته، موضحة بأن الرصاصة التي أطلقها الزوج اخترقت الرأس وهشمته، بالإضافة إلى تسببها في فقع عينيها.

وأكدت المتحدث ذاتها بأنها لن تتنازل عن حق شقيقتها محملة مسؤولية وفاتها لوالدة الشرطي التي لم تتدخل من أجل إنقاذها واكتفت بمشاهدة اختها وهي تقتل بطريقة مروعة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.