عــاجل وبالصور.. ها هي خديجة جات.. لكن العاشق المراكشي الولهان يواصل لعبته

قرر المراكشي المهدد ببالانتحار، أن لا يستجيب للمسماة خديجة حبيبته، إذ قرر مواصلة لعتبه، بتهديد رجال الأمن بالانتحار بالسقوط من أعلى عمود كهربائي، وسط استنفار أمني كبير بحي جيليز.

وهرع الشاب المراكشي بالهبوط من العمود وكذا العدول عن الانتحار، فور رؤيته خديجة، التي رددت عند رؤيته فوق العمود الكهربائي، “هبط أحبي هبط”، غير أنه قرر مواصلة لعتبه ليصعد مجددا إلى أعلى العمود.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.