عبد الرحيم المنياري : عشت ساعة في الجحيم بعد الهجوم الارهابي مع شرطة بروكسيل

قال الممثل المغربي عبد الرحيم المنياري إنه عاد أمس الثلاثاء إلى المغرب بعد أن قدم مسرحيته “شغل العيالات” في بلجيكا، مشيرا إلى أنه امتطى الطائرة من مطار “شارل لوغوا” الذي يبعد عن بروكسل بحوالي 66 كلم.

المنايري كشف، أنه خضع لتفتيش دقيق من طرف شرطة المطار الذي ألزمته على نزع حذائه، ومراقبة أمتعته، بسبب الأحداث الإرهابية التي هزت بروكسيل، مضيفا أن أمن المطار استعان بالكلاب لتفتيش المسافرين خاصة المتجهين صوب الدول العربية.

وأبرز المنياري، أن الهجمات الإرهابية تسببت في هلع وخوف المسافرين المتواجدين بالمطار، وتابع” كنا كنطلبو نوصلو للمغرب سالمين، والحمد لله رجعنا لبلادنا بخير وعلى خير”.

وأوضح الممثل المغربي، أن مجموعة من المنابر الإعلامية استغلت تواجده في بروكسيل للتوريج لإشاعة وفاته خلال التفجيرات التي هزت بلجيكا، مبرزا أن هذا الخبر تسبب في قلق وخوف عائلته خاصة أن هاتفه ظل خارج التغطية طيلة صباح أمس الثلاثاء.

في موضوع آخر، أشار عبد الرحيم المنياري إلى أنه يحضر لمجموعة من الأعمال الفنية، منها مسلسل “السيدة الحرة”، إلى جانب تجسيده دور البطولة في سلسلة رمضانية “شيفور” التي ستعرض على القناة المغربية الثانية.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.