عاجل عمل إرهابي دنيء يحصد العديد من الأرواح في يوم الأول رمضان

أوقع اعتداء بسيارة مفخخة استهدف، صباح اليوم الثلاثاء، الشرطة في اسطنبول 11 قتيلا من بينهم سبعة شرطيين وزاد من حدة المخاوف في البلاد التي شهدت سلسلة من الاعتداءات نسبت الى جهاديين ومتمردين أكراد.

و قال حاكم اسطنبول واصب شاهين أمام صحافيين في مكان الاعتداء “قتل سبعة شرطيين واربعة مواطنين في اعتداء بالسيارة المفخخة استهدف شرطة مكافحة الشغب”.

وأوضح أن الاعتداء الذي تم في حي بيازيد الذي يقصده عشرات آلاف الاشخاص كل يوم خلف 36 جريحا، ثلاثة منهم في حالة حرجة.

وأضاف أن القنبلة التي يتم التحكم بها عن بعد انفجرت قرابة الساعة الخامسة و40 دقيقة عند مرور حافلة تنقل عناصر من شرطة مكافحة الشغب.

ووقع التفجير العنيف بالقرب من محطة الترامواي في وزنجيلر القريبة من المواقع السياحية الشهيرة في وسط المدينة، من بينها مسجد السليمانية، ما دفع السلطات إلى إغلاق محطة الترامواي.

وأعلن وزير الخارجية مولود جاوش اوغلو بعد الاعتداء ان “تركيا ستواصل مكافحة الإرهابيين وداعش بقوة، مضيفا أن “هؤلاء الإرهابيين لا ضمير لهم ويستهدفون الأبرياء خلال شهر رمضان”.

وتعيش تركيا منذ أشهر عدة في حالة إنذار بسبب سلسلة غير مسبوقة من الاعتداءات المنسوبة إلى تنظيم داعش أو إلى ناشطين أكراد مما أدى إلى تراجع السياحة بشكل كبير.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.