عاجل : تشييع جثمان الشاب “جاد” ضحية جريمة قتل “المافيوزية” إلى مثواه الأخير

انطلق في هذه اللحظات من ظهر يومه الثلاثاء 15 مارس الجاري، موكب تشييع جثمان الشاب “جاد” ضحية جريمة القتل “المافيوزية” إلى مثواه الأخير بمقبرة دوار العسكر، بحضور حشود غفيرة من المواطنين تقدر بالمئات.

ووصل جثمان الشاب “جاد” نحو الساعة الثانية عشرة والنصف إلى بيت أسرته بالحي الحسني بدوار العسكر وسط حشود غفيرة، قبل تشييعه إلى مثواه الأخير بمقبرة دوار العسكر.

وكانت أسرة الراحل تسلمت جثة فقيدها “جاد” من مصلحة مستودع الأموات بباب دكالة حيث تم غسل جثمانه وتكفينه بمسجد الحارة بباب دكالة قبيل نقله على متن سيارة لنقل الأموات صوب بيت عائلته.

ويذكر أن الشاب بوبكر المشهور بـ”جاد” راح في وقت مبكر من صباح أمس الإثنين 14 مارس الجاري، ضحية جريمة قتل بشعة بعدما أقدم ثلاثة مهاجرين مغاربة بالديار الهولندية على تصفيته ببرودة دم وسط الشارع على طريقة عصابات”المافيا”.

وبحسب مصادر ، فإن فصول الجريمة بدأت أطوارها في الساعات الأولى من داخل مقهى “ديامس” المعروف بتقديم “الشيشا” بشارع عبد الكريم الخطابي، بعد اندلاع خلاف بين الضحية الذي يشتغل عازفا على آلة إيقاعية بأحد الملاهي الليلية المعروفة بالحي الشتوي بجليز، وثلاثة مهاجرين مغاربة يقطنون بالديار الهولندية.

وتضيف مصادرنا، أن المهاجرين الذين ينحدرون من شمال المملكة قاموا بدهس “جاد” بعد مغادرته المقهى التي اعتاد على ارتيادها كل صباح بعد انتهاء عمله، على متن سيارة من نوع “مرسديس” مرقمة بالخارج، وبالضبط بالقرب من مبنى رئاسة جامعة القاضي عياض.

وأكدت المصادر ذاتها، أن المهاجرين الثلاثة قاموا بدهس الضحية البالغ من العمر 24 عاما والمعروف وسط زملائه بممارسته لرياضة الملاكمة مرتين إلى أن أسقطوه أرضا وسط الشارع قبل أن يعمدوا إلى سحقه تحت عجلات سيارتهم ويلوذوا بالفرار تاركين سيارتهم التي استخدموها كأداة لتنفيذ جريمتهم.

الجريمة البشعة التي وقعت نحو الساعة الخامسة والنصف صباحا خلفت استياء في وسط المواطنين الذين عاينوا تصفية الضحية الذي يقطن بالحي الحسني بدوار العسكر بمقاطعة مراكش المنارة، والذي تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بباب دكالة بتعليمات من النيابة العامة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.