عاجل اعتقال زوج عروس سطات يوم استخراج جثتها شاهد تفاصيل خطيرة

أمرت قاضية التحقيق المكلفة بقضية عروس سطات سارة سلامة بمحكمة الاستئناف بسطات، باعتقال الزوج وإيداعه سجن علي مومن، بعد الاستماع إليه مباشرة في جلسة الثلاثاء الماضي، فيما نقلت جثة الضحية بعد استخراجها في نفس اليوم إلى الدار البيضاء لإخضاعها إلى تشريح ثالث.
وقالت شقيقة الزوج المعتقل وزوجة صهره المعتقل على ذمة نفس القضية، إن شقيقها وزوجها لم يعنفا العروس، بل إنها قضت ثلاثة أيام مع زوجها في بيت عائلته، وفرت بعد علمها بأن أسرتها تنتظر ما يسمى في الثقافة الشعبية بـ”السروال”، “لو عنفها أخي أو زوجي لكانت آثار العنف بادية على جسدها، لكن نتائج التشريحين الأولين تبين أن الجثة لا تحمل أي آثار عنف، كما أظهرت أن سارة ماتت بسبب تناولها نصف قرص من النوع الذي يستخدم في إبادة الفئران، وحتى صديقتها اعترفت أنها هاتفتها بعد فرارها وأخبرتها أنها تود السفر إلى مراكش”.

شقيقة الزوج المهاجر المقيم بإيطاليا، أكدت أيضا على أن شقيقها لم يهدد زوجته بإخبار عائلتها بأنها ليست بكرا، “خافت من تلقاء نفسها بعد أن علمت أن عائلتها ستزورها، وحتما كانوا سيسألون عن ليلة الدخلة، لأن عاداتهم وتقاليدهم تفرض عليهم ذلك، لذلك فضلت الهروب من البيت خلسة”.
من جهتها تتمسك عائلة العروس سارة بأنها لم تنتحر، لذلك طالبت بإعادة التشريح، كما طالبت بمحاسبة الزوج وصهره، كما تمسكت بأن الضحية كانت بكرا، وأن الزوج أرغمها على مرافقته إلى عيادة طبيبة، وبعد معاينتها أخبرته الطبيبة أن العروس بكر وأن بكارتها مطاطية، وهو ما لم يتفهمه الزوج وصهره اللذان دخلا في مشادات كلامية مع الطبيبة لتطردهما من عيادتها.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.