عاجل إنا لله و إنا إليه راجعون الموت يخطف الفنانة الأمازيغية تيحيحيت بعد صراع طويل مع المرض في صمت

إنتقلت قبل قليل الرايسة نعيمة أهرمود ( تيحيحيت )إلى دار البقاء عن سن مبكر  ويأتي هذا الرحيل بعد صراع مرير مع مرض السرطان الذي ألزمها الفراش منذ مدة ولم ينفع معه علاج.

و تعد الراحلة من بين أصغر الفنانات الأمازيغيات ضواحي مدينة الصويرة التحقت بالميدان الفني واشتغلت رفقة أغلب الفنانين الأمازيغ المعروفين في الساحة الفنية الأمازيغية ( فاطمة تبعمرانت؛ الحسين الطاوس؛ الحسين أمراكشي…. )؛ واتخذت الفن كمصدر رزق لإعالة والدتها واخوتها الصغار في غياب الاب .

اليوم الموت قطف هذه الزهرة التي لم تكمل تفتحها بعد ؛ ولم يمهلها كثيراً حتى تعطر الكون بأريجها الفواح؛ وتصنع لنفسها النجومية وتحقق أماني أمها وإخواتها؛ حيث خطفتها المنية في ريعان شبابها ؛ مخلفة ورائها قلوب مكلومة و طفلة وأم يجهل مصيرهما فبعد غياب نعيمة لا معيل لهم سوى الله. فهل تتحرك الجهات المختصة من مسؤولين ومنتخبين للإلتفاتة لهذه العائلة التي يهددها الضياع والتشرد؟

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.