عاجــــــــل و بالصور..مفاجأة غير ســـــــارة بخصوص الفتاة المتشردة بالفقيه بنصالح !

علم أن المتشردة سارة ، التي أثارت ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي هذه الأيام،عادت قبل قليل، إلى مكانها بالشارع الرئيسي بالفقيه بنصالح، لتعيش حياة التشرد من جديد في غياب جمعيات المجتمع المدني.

وحسب الصور التي توصلنا بها، فقد ظهرت سارة نظيفة وبملبس جديد وبـ”أغطية جديدة” ربما تبرع بها أحدهم لتعود من جديد للضياع كما ذكرنا على عكس ما كانت تعيشها في بلاد المهجر إيطاليا، وكأن جمعيات المجتمع المدني خارج التغطية.

وحمل عدد من المواطنين المتعاطفين من سارة، مسؤولية الاعتداءات الجنسية التي قد تتعرض لها “المتشردة سارة” إلى كافة المسؤولين، مضيفين أن حالتها عرت عن البينة الهشة لجمعياتنا التي ما فتئت تأخذ الدعم دون مقابل ودون تقديم أدنى مساعدة.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

شاركنا برأيك لكي ترتقي بقلمك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.